رعب ستيفن كينغ وغموض أغاثا كريستي ينتظران محبي السينما في 2017.. روايات شهيرة ستتحول إلى أفلام


رعب ستيفن كينغ وغموض أغاثا كريستي ينتظران محبي السينما في 2017.. روايات شهيرة ستتحول إلى أفلام

يشهد العام الحالي صنع العديد من الأفلام والمسلسلات المبنية على أعمال روائية شهيرة، فإن لكاتب الرعب والإثارة الشهير ستيفن كينغ، ولكاتبة الغموض والتشويق الراحلة أغاثا كريستي نصيباً كبيراً من هذه الأعمال، حيث تنوي هوليوود إصدار عدد من الأفلام والمسلسلات المقتبسة من أعمالهما الناجحة، نستعرض فيما يلي أبرزها:

The Dark Tower
يشتهر ستيفن كينغ بسلسلة The Dark Tower المكونة من 8 كتب، صدر أولها عام 1982، بينما كان آخر أجزائها عام 2012.
السلسلة هي مزيج من الفانتازيا والخيال العلمي والرعب والويسترن، تدور أحداثها في عالم خيالي، وتتركز حول شخصية رولاند ديشاين أو حامل السلاح، الذي يحاول الوصول إلى برج أسطوري وحمايته. وخلال رحلته المشوقة هذه يقابل العديد من الأصدقاء وكذلك الأعداء، وأخطر هؤلاء على الإطلاق هو الرجل ذو الملابس السوداء.
خلال السنوات الـ10 الماضية، حاولت هوليوود صنع نسخ سينمائية وتلفزيونية من العمل الضخم، ومن بينها مشروع كان يعمل عليه المخرج الشهير رون هاوارد، إلا أنه تم إلغاؤه.
ولكن في أغسطس/آب 2017، سيُصدر أخيراً أول عمل سينمائي من The Dark Tower يحمل نفس العنوان، حيث يقوم بإخراجه الدنماركي نيكولاي أرسيل، وبطولة كل من النجمين إدريس إلبا وماثيو ماكونهي في دوري حامل السلاح والرجل ذي الملابس السوداء على التوالي.
It

تعد رواية it أيضاً من أهم الأعمال الروائية التي أصدرها كينغ في مسيرته الأدبية الطويلة، وقد اكتسبت شهرة واسعة منذ صدورها عام 1986.
دور أحداث الرواية حول مجموعة من الأطفال، الذين يواجهون كائناً مخيفاً يتغذى على خوف ضحاياه، ويتنكر في هيئة أكثر الأشياء التي يخافونها، وفي تلك الرواية كان أشهر هذه التنكرات وأكثرها إثارة للرعب هو شكل المهرج بيني وايز.
في عام 1990، تم تحويل الرواية إلى مسلسل تلفزيوني قصير ناجح من بطولة الممثل البريطاني المخضرم تيم كوري في دور المهرج بيني وايز، حيث نال المسلسل جائزة الإيمي.
النسخة السينمائية الجديدة من إخراج الأرجنتيني أندريه موتشيتي، ويقوم ببطولتها كل من بيل سكارجارد في دور المهرج بيني وايز، ومعه عدد من الأطفال من بينهم فين وولفهارد أحد أبطال المسلسل الناجح Stranger Things، ومن المقرر عرضه خلال سبتمبر القادم.
The Mist

العمل المستمد من رواية كينغ القصيرة التي تحمل نفس العنوان، والصادرة عام 1980، يدور حول عاصفة رعدية حملت معها ضباباً كثيفاً، أجبرا مجموعة من الأشخاص الغرباء على الاحتماء منهما، ومن الكائنات الوحشية التي جاءت معهما في أحد المتاجر.
في عام 2007، قام المخرج الشهير فرانك دارابونت بتحويل الرواية إلى فيلم ناجح قام ببطولته الممثل الأميركي توماس جين.

خلال يونيو/حزيران 2017، ستبدأ شبكة Spike في عرض مسلسل جديد مبني على أحداث الرواية ويحمل نفس عنوانها، ويقوم ببطولته كل من أليسا ساذرلاند ومورجان سبيكتور وفرانسيس كونروي.
Murder on the Orient Express

تعد رواية Murder on the Orient Express أو جريمة في قطار الشرق السريع إحدى أشهر الروايات التي كتبتها أغاثا كريستي في حياتها، حيث صدرت طبعتها الأولى في يناير/كانون الثاني 1934.

الرواية بطلها محقق كريستي الأكثر شهرة البلجيكي هيركيول بوارو، حيث تدور أحداثها حول جريمة قتل تقع على متن قطار مزدحم بالركاب متجه من إسطنبول إلى لندن، يقع ضحيتها رجل ثري اسمه راتشيت، فيسعى بوارو لإيجاد القاتل من بين الركاب، خاصة أن الكثير منهم يحملون دوافع قد تجعلهم يرتكبون هذه الجريمة.

تم صنع العديد من الأفلام والمسلسلات المقتبسة من هذه الرواية، لعل أشهرها الفيلم الصادر عام 1974 بنفس العنوان، الذي قام بإخراجه الأميركي الراحل سيدني لوميه، وقام بدور بوارو فيه الممثل البريطاني المخضرم ألبرت فيني، وضم العديد من النجوم الكبار مثل شون كونري وإنجريد بيرجمان وجاكلين بيسيه.

في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، ستصدر في هوليوود نسخة سينمائية جديدة من الرواية، من إخراج النجم الإيرلندي كينيث برانا، الذي يلعب كذلك دور المحقق بوارو، ويشارك البطولة طاقم عمل مميز من بينهم بينلوبي كروز وويليام دافو ودايزي ريدلي وميشيل بفايفر وجودي دينش، كما يلعب دور الثري راتشيت في هذه النسخة النجم جوني ديب.

Crooked House

بعيدًا عن أعمال شخصيتها الأشهر هيركيول بوارو، أو العجوز الآنسة ماربل، جاءت رواية Crooked House أو البيت المائل لتصدر للمرة الأولى في مارس/آذار 1949، حيث اعتبرتها أغاثا كريستي واحدة من أقرب روايتين إلى قلبها من بين أعمالها، والثانية هي Ordeal by Innocence أو محنة البريء.
الرواية تدور أحداثها بداخل منزل واسع كثير الزوايا والأشكال المثلثة، تعيش فيه عائلة كبيرة ثرية من 3 أجيال، حتى يلقى كبيرها الجد أريستايد مصرعه متسمماً، فتحاول حفيدته صوفيا بمعاونة خطيبها البحث عن القاتل من بين سكان المنزل الكبير.
لم تصدر من الرواية حتى الآن غير نسخة راديو تم بثها على راديو BBC خلال عام 2008، وفي 2012 جرى العمل على مشروع سينمائي من بطولة كل من جيما أرترتون وماثيو جوود، إلا أنه تم إلغاؤه.
في 2016، تم الإعلان عن مشروع سينمائي جديد من إخراج الفرنسي جيليه باكيه برينر، ومن بطولة كل من كريستينا هندريكس وجيليان أندرسن وماكس أيرنز وجلين كلوز، ومن المقرر عرضه خلال هذا العام.







مواقع صديقة

 

آفاق سينمائية

مجلة إلكترونية أسبوعية